SANYO DIGITAL CAMERAكلمة الرفيق أبو أحمد فؤاد بمناسبة انطلاق ( موقع الشهيد القائد أبو علي مصطفى ، ألأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)

أننا في هذه المناسبة / الذكرى ، التي فقدنا فيها الرفيق القائد والمناضل أبو علي مصطفى ، علينا أن نتذكر دائما مقولته الثورية الشهيرة التي ولدت لحظة دخوله إلى الأرض المحتلة في العام 1999  : جئنا لنقاوم ، لا لنساوم.

الأصدقاء والقرّاء الاعزاء..      

ان هذه المبادرة المتواضعة في إطلاق هذا الموقع الجديد ، هو جزء بسيط من الوفاء لتضحيات هذا القائد الكبير ، الذي قدم حياته ثمناً للاهداف الوطنية الكبرى التي ناضل من اجلها ، وللموقف والموقع المتقدم الذي مثله في اطار الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة ، إذ اقترن دائماً بترجمة القناعات إلى ممارسة عملية ثورية و واقعية ، فكان مدرسة متكاملة الاركان ، ومثلاً وقدوة لكل مناضلي ومقاتلي وطلائع شعبنا وأمتنا ، عبر تاريخه النضالي الحافل ، ومنذ ريعان شبابه في ” حركة القوميين العرب ” ثم  نضاله اللاحق في مسيرة ” الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ” منذ انطلاقتها المجيدة في 11/12/1967.

ولادة موقع الشهيد القائد ، المناضل والأنسان، أبو علي مصطفى ، لم تأتي للتعريف بتاريخ هذا الرمز الكبير وحسب ، بقدر ما هي أولا صرخة واعية لشحذ الهمم وتحفيز روح اليقظة والوعي لدى أبناء شعبنا وأمتنا وخاصة الشباب منهم ، وللاجيال الجديدة ، والدم الفلسطيني الجديد الذي نؤمن انه سوف يصنع الانتصار.

نريد لهذا الموقع ان يكون محطة جديدة نؤكد من خلالها على المعاني والقيم النبيلة التي تحلى بها القائد العربي والأممي الشهيد أبو علي مصطفى باعتباره القدوة والنموذج للإنسان الثوري المضحي بأغلى ما يملك من أجل الوطن والشعب ومن أجل انتصار شعبنا وأمتنا.

وأخيرًا ، تحية رفاقية لكل الذين ساهموا واشرفوا على هذا العمل ، رغم قناعتهم – وقناعتنا الراسخة أيضا – انهم يقومون بدورهم  في اطار الواجب والوفاء وتحمل المسؤولية ، ولا ينتظروا الشكر من أحد…

أبو أحمد فؤاد / نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

                                                    27-8-2015